ترامب يأمر بإلغاء المساعدات المخصصة لغزة والضفة الغربية

أمر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بإعادة توجيه مساعدات اقتصادية بأكثر من 200 مليون دولار كانت مخصصة إلى قطاع غزة والضفة الغربية إلى مشاريع في أماكن أخرى.

وقال مسؤول في الخارجية الأمريكية إن القرار جاء بعد مراجعة لـ “ضمان أن تلك المخصصات تنفق بما يتسق مع مصالح الولايات المتحدة”.

وخفّضت واشنطن بالفعل نحو 65 مليون دولار من أموال كانت تدفعها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين.

وتشهد العلاقات بين الفلسطينيين والولايات المتحدة توترا شديدا منذ تولي ترامب منصبه.

وأخذ التوتر منحى جديدا عندما اعترفت الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر الماضي، وهو ما دفع الفلسطينيون إلى القول بإن الولايات المتحدة غير قادرة على الاستمرار في دور الوساطة في عملية السلام وعلّقت اتصالاتها بها.

في غضون ذلك، علقت الإدارة الأمريكية مساعدات إلى الفلسطينيين بعد مراجعة أجريت على ضوء قانون “تايلور فورس” في شهر جوان الماضي.

وتقول الادارة الأمريكية إن القانون يهدف إلى إجبار السلطة الفلسطينية على التوقف عن دفع إعانات إلى الأسر والأفراد الذين أدينو بأعمال إرهابية ضد إسرائيل.

وقال متحدث باسم الخارجية، الجمعة، إن القرار بـ “إعادة” توجيه المخصصات إلى “مشروعات لها أولوية قصوى” جاء نتيجة للمراجعة، لكنه لم يحدد المشاريع التي أعيد توجيه الأموال إليها.

وحذر الفلسطينيون ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين من أن خفص المخصصات الفلسطينية سيفاقم الأوضاع المتردية على المواطنين في غزة والضفة.

لكن المسؤول الأمريكي، من جانبه، أكد أن القرار أخذ في الحسبان “التحديات التي يواجهها المجتمع الدولي في تقديم المساعدات إلى غزة، التي تعرض فيها حماس حياة المواطنين فيها للخطر وتتسبب في تفاقم الوضع الإنساني والاقتصادي المتردي بالفعل.

شاهد أيضاً

بدا عليه الإرهاق والتعب.. الرئيس الجزائري يعلن تعافيه من كورونا في أول ظهور له

في أول ظهور تليفزيوني له، منذ إصابته بفيروس كورونا، وجَّه الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، كلمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.