وزير النقل يعلن إعادة تشغيل خط توزر – ليون رغم الخسائر المتوقعة

أعلن وزير النقل رضوان عيارة، بعد ظهر الجمعة، خلال جلسة عامة خصصت للإجابة عن أسئلة النواب الشفاهية، عن إعادة تشغيل الخط الجوي الرابط بين مطار توزر-نفطة الدولي وليون (فرنسا) انطلاقا من أكتوبر 2018.

وتوقع عيارة أن يكون هذا الخط غير مربح خاصة أن مؤشرات دراسة الجدوى أظهرت خسارة بنحو 6ر1 مليون دينار خلال السنة الأولى.
وأشار إلى استجابة الوزارة للطلبات المتزايدة على هذا الخط الجوي لكن في حدود قدرة الشركة على تحمل هذه الأعباء.
وأضاف قوله، في إجابته على السؤال الشفاهي للنائب ناجي الجمل “لايمكن تشغيل هذا الخط في الإبان نظرا لصعوبة إجراء تغيير في برنامج الناقلة الذي حدد خلال هذا الموسم على مستوى صيانة وكراء الطائرات”. وأفاد أنه إثر تقييم تشغييل الخط الجوي توزر- ليون ستنطلق الوزارة في دراسة جدوى الخط الرابط بين توزر – نيس.
وأكد سعي الوزارة لضمان استمرارية الربط الجوي بين مطار توزر-نفطة وباريس رغم تفاقم الخسارة على مستوى هذا الخط لتناهز 7ر1 مليون دينار سنة 2016 وتصل إلى 9ر4 م د حاليا.
وبيّن أن تراكم الخسارة المسجلة في بعض الخطوط تعيق تطور الإستثمارات وبرمجة شراء طائرات جديدة.
ولفت الوزير إلى تطور العجز المتراكم لشركة الخطوط التونسية ليمر من 506 مليون دينار سنة 2010 ويصل إلى مليار دينار حاليا.
[metaslider id=2149] وأرجع صعوبة هذه الوضعية المالية لعدة اعتبارات من بينها ارتفاع عدد أعوان الشركة وعدم الإنطلاق في تنفيذ برنامج إعادة الهيكلة، منذ 2014، الذي يشمل أساسا تسريح قرابة 1200عونا بصفة طوعية والتخفيف من المصاريف اليومية للشركة والأعباء المالية ككل.
كما فسر العجز المتراكم بعدم قدرة الناقلة الوطنية على تغطية كافة الخطوط وتلبية الطلبات المتزايدة بسبب تقادم الأسطول، الذي يضم سوى 28 طائرة، مما زاد في التذمر من تأخر مواعيد الرحلات وتدهور جودة الخدمات.

شاهد أيضاً

حافظ الزواري :حان الوقت لنخجل من انفسنا

نشر النائب حافظ الزواري مساعد رئيس مجلس النواب المكلف بالتصرف العام  تدوينة فيسبوكية عبر فيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.