اساءة لوزيرة السياحة على طائرة التونيسار: المنكبي يعلن فتح تحقيق

أكّد الرئيس المدير العام لشركة الخطوط التونسية الياس المنكبي فتح تحقيق بإذن من وزارة النقل بشأن ما يروج حول ”تعمّد اساءة طاقم طائرة الخطوط التونسية المتجهة إلى بلغراد لوزيرة السياحة سلمى اللومي الرقيق والوفد المرافق لها”.

واعتبر المنكبي في تصريح لموزاييك أنّ الحادثة تمّ تأويلها وأخذت بعدا أكبر من حجمها، مشيرا إلى أنّه سيتم اتخاذ الإجراءات الضرورية وانصاف جميع الأطراف ريثما تتوضح ملابسات الحادثة.

”وزيرة السياحة لم تطلب تغيير قائد الطائرة”

ونفى المنكبي مطالبة وزيرة السياحة بتغيير قائد الطائرة، مشيرا إلى أنّها خيّرت المغادرة والتوجه نحو وجهتها عبر رحلة أخرى.

وأشار إلى أنّ الوزيرة أكّدت أنّ طاقم الطائرة أساء التصرّف معها وهو ما حعلها تغادر الطائرة لتسافر إلى بلغراد على متن رحلة  أخرى عبر اسطنبول.

وقال المنكبي إنّه سيتم الإطلاع على كافة التسجيلات الصوتية وتسجيلات الفيديو للوقوف على حقيقة ما حدث، واتخاذ الإجراءات الضرورية في حال حدوث أخطاء.

وأضاف أنّه سيتم أيضا الإستماع إلى شهادة بعض المسافرين الحاضرين.

[metaslider id=2149]

وراجت أخبار أمس عن تسبّب وفد وزارة السياحة في تأخير رحلة الخطوط التونسية نحو بلغراد اليوم، وهو ما نفته الوزارة في توضيح  نشرته على صفحتها الرسمية على فيسبوك.

وقالت الوزارة إنّ الوفد الرسمي المتجه نحو صربيا لإمضاء اتفاقية وزارية حول التكوين في المجال السياحي ، أتمّ جميع الإجراء ات للسفر وكان في الطائرة حوالي 20 دقيقة قبل الإقلاع.

وأشارت إلى أنّ قائد الطائرة  تعمّد إستعمال مكبر الصوت  للتهجم على وزارة السياحة والصناعات التقليدية متهما ايها بتعطيل الرحلة، رغم تواجد جميع أفراد الوفد في الطائرة حينها، وفق نصّ التوضيح الذي نشرته الوزارة.

وقالت إنّ قائد الطائرة  تعمد الإسائة للوزارة ولأحد أفراد الوفد الرسمي مما أجبر الوفد على مغادرة الطائرة .

شاهد أيضاً

حافظ الزواري :حان الوقت لنخجل من انفسنا

نشر النائب حافظ الزواري مساعد رئيس مجلس النواب المكلف بالتصرف العام  تدوينة فيسبوكية عبر فيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.