إعترض خفر السواحل الموريتاني الأحد قارباً يقل 53 مهاجراً من أفريقيا جنوب الصحراء في سواحل نواديبو في أقصى شمال البلاد خلال استعدادهم للسفر إلى جزر الكناري الأسبانية.

وذكرت مصادر أمنية في هذه المدينة الموريتانية أن المجموعة كانت تضم سنغاليين انطلقوا من نقطة غير معلومة في الساحل الاطلسي.

وتوقف قائد القارب في نواديبو بحجة شراء امدادات للرحلة وتركه على الساحل بعد الحصول على المبالغ المالية.

ويحقق خفر السواحل حالياً مع المهاجرين والذين سيسلمون إلى الشرطة التي ستعيدهم إلى دولهم الاصلية كالمعتاد.

وتنشر أسبانيا في موريتانيا عناصر للشرطة الوطنية والحرس المدني بهدف التعاون مع القوات الموريتانية في السيطرة على مرور القوارب وسفن غير قانونية اخرى.