احتجاز 12 تاجرا تونسيا من طرف “فرقة المقنعين” الليبية في راس جدير..

عادت فجر اليوم، الجمعة 18 ماي 2018 ،حركة العبور بعبر رأس جدير بن قردان بعد توقفها لسويعات البارحة الخميس على مستوى نقطة القيطون، كحركة إحتجاجية من أهالي عدد من تجار بن قردان تعرضوا إلى عملية إحتجاز، وتم إيقافهم في مكان غير معلوم من قبل فرقة المقنعين المتواجدة بالجانب الليبي ووفق إذاعة “صبرة أف أم” اليوم الجمعة، فإن “المقنعين” فرقة أمنية ليبية تركزت منذ أيام بمعبر رأس جدير من الجانب الليبي، وقد عمدت أمس الخميس إلى إيقاف 12 تاجرا تونسيا من بن قردان وأحالتهم على الأبحاث الأمنية بالعاصمة طرابلس مع حجز بضائعهم وسلعهم وهو ما دفع بذويهم إلى منع السيارات الليبية من العودة إلى ليبيا أو العبور إلى تونس في ساعة متأخرة من ليلة البارحة كردة فعل على ما وصفوه بسوء المعاملة من الطرف الليبي.

[metaslider id=2149]

وأضافت أن الفرقة المذكورة وقع تركيزها بالمعبر للتقصي في موضوع الرشاوى والحد منها، في المقابل يتواصل بالمعبر مشكل سوء معاملة التونسيين وما يخلفه التصرف الليبي من حالة إحتقان وفق ما تحدث به المحتجون الذين طالبوا السلط المعنية بالتدخل وإيجاد حل نهائي للموضوع.

شاهد أيضاً

حافظ الزواري :حان الوقت لنخجل من انفسنا

نشر النائب حافظ الزواري مساعد رئيس مجلس النواب المكلف بالتصرف العام  تدوينة فيسبوكية عبر فيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.