في بيان للخارجية تونس تدعو لحل سياسي في سوريا وترفض استعمال القوة

 في ظل موقف عربي متشظ اصدرت الخارجية التونسية بيانا عبرت فيه عن انشغال تونس من التصعيد العسكري ضد سوريا ودعت الى حل سياسي وفي ما يلي بيان الخارجية بيان على إثر الضربات العسكرية التي جدت فجر هذا اليوم على عدد من المنشآت السورية، تعبر تونس عن قلقها الشديد وعميق انشغالها لما آلت إليه الاوضاع على الساحة السورية.
[metaslider id=2149]
وتدعو إلى ضرورة تضافر جهود كل الأطراف الدولية لتفادي مزيد من التصعيد الذي من شأنه رفع منسوب التوتر والعنف وزيادة تعقيد الاوضاع في سوريا وفي المنطقة عموما وتعميق المعاناة الإنسانية للشعب السوري الشقيق. وإذ تجدد تونس تأكيد رفضها القطعي لاستعمال كل أنواع الأسلحة المحظورة دوليا من اي جهة كانت، فإنها تشدد على موقفها الثابت و المبدئي الداعي إلى التسريع بإيجاد حل سياسي وشامل للأزمة السورية، بما يساعد هذا البلد الشقيق على استرجاع وحدته وأمنه واستقراره.
قد يبدو الموقف رخوا ولكن امام مساندة بعض الدول العربية للعدوان على سوريا وامام هشاشة الوضع الداخلي في تونس فان المطالبة بموقف قوي يدين العدوان الثلاثي يصبح ضربا من المقامرة في سياق عربي مخز .

شاهد أيضاً

حافظ الزواري :حان الوقت لنخجل من انفسنا

نشر النائب حافظ الزواري مساعد رئيس مجلس النواب المكلف بالتصرف العام  تدوينة فيسبوكية عبر فيها …