حاول التحرش به جنسيا فدافع عن نفسه..تونسي مهدد بالإعدام في ليبيا

قال  صابر بركاتي ،مواطن أصيل معتمدية سبيبة من ولاية القصرين، في تصريح إعلامي اليوم الخميس 12 أفريل 2018 أن المحاكم الليبية قضت يوم 10 أفريل  بإعدام شقيقه خير الدين بركاتي المعتقل في السجون الليبية منذ سنة 2014 بعد اتهامه بقتل رئيسه في العمل بطرابلس.

و أوضح البركاتي أن شقيقه دافع عن نفسه بعد أن تحرش به رئيسه في العمل جنسيا و اضطر لضربه بعد تعنت المواطن الليبي  و مواصلته في محاولة اغتصابه محاولا صده عن صنيعه وفق تصريحه.

و أضاف البركاتي أن القضاء الليبي وجه تهمة القتل العمد لشقيقه والحال أن الهالك توفي بعد الحادثة بيومين و أن المتهم لم يكن ينوي قتله بل كان في حالة دفاع شرعي عن نفسه وفق قوله.

و قال البركاتي أن عائلته تتعرض لعمليات ابتزاز مقابل الدفاع عن شقيقه خصوصا الذي تقدم إلى جلسات ما قبل  10 افريل دون محامي وهو ما يعتبر اعتداء صارخا على حق المتهم في محاكمة عادلة بحضور محاميه وفق تصريحه.

و أفاد البركاتي أن محامي المتهم الجديد طالب بمبلغ 18 ألف دينار لمجرد تقديم مطلب في تعقيب حكم  الإعدام  الذي سينفذ  يوم 18 أفريل 2018 إن لم يتقدم لسان الدفاع طلب تعقيب لينفذ الحكم في غضون   60 يوما وفق تعبيره.

و قال إن العائلة قامت بإعلام وزارة الخارجية التي لم تتحرك ساكنا قبل تنفيذ حكم الإعدام في الشاب التونسي حسب قوله.

شاهد أيضاً

حافظ الزواري :حان الوقت لنخجل من انفسنا

نشر النائب حافظ الزواري مساعد رئيس مجلس النواب المكلف بالتصرف العام  تدوينة فيسبوكية عبر فيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.