حالة من العشق والتجلي في أول مجالس الطرب بمدينة الثقافة “ميس حرب” و”كرستينا روسميني”

 “أنا سعيدة جدا بوجودي بينكم هذه الليلة في أول مجالس الطرب بهذا الفضاء الجميل بمدينة الثقافة، وما يزيد الحدث تفردا هو أني أغني في يوم عيد الشهداء الذين أترحم على أرواحهم جميعا ولا أفوت الفرصة لأترحم على كل شهداء سوريا الذين يسقطون يوميا منذ سبع سنوات”

بهذه التحية الدمشقية، افتتحت الفنانة “ميس حرب” سهرتها مساء الاثنين 09 أفريل 2018 بمسرح الجهات ضمن تظاهرة “مجالس الطرب” التي ينظمها قطب الموسيقى والأوبرا بمدينة الثقافة.

[metaslider id=2149]

“ميس حرب” التي جاءت لتقترح مشروعها “عشق” مع فرقة “ملحنون من أجل السلام” التي تتكون من سبعة عازفين على القيتار إلكتريك والباص والأورغ والقانون والناي والعود والإيقاع، أنشدت للعشق في أسمى معانيه وأعلى تجلياته، مترجمة بصوتها العذب قيم الحب والسلام في لحظة استثنائية يتخبط فيها الوطن بحثا عن مخرج يرفع فيه راية السلام والحب

غنت “ميس حرب” مقاطع من قصائد عربية لشعراء ترجمت نصوصهم أسمى معاني الحب مثل حافظ الشيرازي ورابعة العدوية وابن حمديس الصقلي وابن الفارض والسهروردي وغيرهم، وقد قام بتلحين هذه النصوص “ملحنون بلا حدود” الذين اجتمعوا حول مشروع “عشق” من مختلف الضفاف المتوسطية ينشدون الحب والسلام

أما الفنانة الفرنسية “كرستينا روسميني” فكانت حمامة سلام على ركح مسرح الجهات غنت بصوتها الأندلسي fiesta del amore، صرخة حب من فنانة فرنسية تغني الإسبانية بطلاقة من أجل السلام في عالم أنهكته الصراعات والحروب

وتحية لتونس، غنت “ميس حرب” أغنية “فراق غزالي” لصليحة افتتحتها بمداخلة لكرستينا روسميني منحت الأغنية توهجا مختلفا، تفاعل معها الجمهور الذي امتلأ به “مسرح الجهات” مساء الاثنين 09 أفريل 2018

“عشق” أول مجالس الطرب من تدبير قطب الموسيقى والأوبرا بمدينة الثقافة أشاع حالة من العشق والتصوف التي بلغت منتهاها في ديو السهرة النهائي بين “ميس حرب” و”كرستينا روسميني” وصاغت مفرداته فرقة “ملحنون بلا حدود” بعزفها المتناغم أو من خلال صولو التقسيم على العود

ويتواصل الموعد مع مجالس الطرب في سهرة الثلاثاء 10 أفريل 2018 انطلاقا من السابعة مساء بمسرح الجهات مع المطرب المغربي “فؤاد زبادي” والفنان التونسي “وديع الجنحاني”.

شاهد أيضاً

وفاة “جيمس بوند”

توفي الممثل الاسكتلندي وأول من لعب دور جيمس بوند في سلسلة الأفلام الشهيرة، شون كونري، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.