موسم الجلوس على كرسي رئيس الحكومة ؟

أثارت الصور التي تداولتها صفحات الفيسبوك والتي يظهر فيها عدد من افراد فريق التلفزة الوطنية( الذين ساهموا في تسجيل الحوار مع رئيس الحكومة في قصر الضيافة والذي بث مساء اليوم على الوطنية 1 )، جالسين على كرسي رئيس الحكومة وخلف مكتبه في قصر الضيافة استهجانا واسعا لدى الكثيرين، فأن يلتقط تقني او إداري او حتى الرئيس المدير العام نفسه -كما سبق ان فعلها- صورة او حتى سلفي مع رئيس الحكومة فأمر عادي أما ان يتحول أحد مقرات الحكم الى فضاء لالتقاط الصور  الشخصية لنشرها على الفيسبوك فهو يعكس حالة من التسيب او عدم الوعي

فمتى يقوم كل طرف بواجبه ويكتفي بذلك ؟

هل علينا ان ننتظر المزيد من الوقت ؟

 

شاهد أيضاً

15 فيلمًا شاركت في مهرجان الجونة السينمائي تمثل بلدانها في ترشيحات جوائز الأوسكار

  يواصل مهرجان الجونة دعمه للأفلام المعروضة خلال دوراته والتي تحظى أكثريتها باستقبال نقدي وجماهيري جيدين وتحصل على عديد الجوائز العالمية، ما يشير إلى أن اختيارات المهرجان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.